منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

أهلا وسهلا بكم في منتدى عزالدين حريدي لتربية النحل بجبال قالمة.
الى الجميع من دون استثناء أوجه التحية الخالصة وابارك لكم افتتاح هذا المنتدى الهادف الى ترسيخ ثقافة وفنون تربية النحل بما يتطابق والنظريات العلمية الحديثة و اسقاطها في الميدان . عسى أن يجد الاخوة النحالين وهواة تربية النحل والراغبين الجدد في مزاولة المهنة( لكن ينقصهم العلم التجريبي للنجاح في مشروعهم لانتاج العسل)عسى هؤلاء جميعا أن يجدوا في منتدانا ضالتهم فتشحذ الهمم ويزول الغموض والتيه من أذهان الجميع أمام فوضى المعلومات في هذا المجال.
منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

تربية النحل والملكات. انتاج سم النحل .العسل ،الغذاء الملكي ،حبوب اللقاح،البروبوليس،الشمع،والطرود

ملتقى النحالين في قالمة خصوصا وفي الجزائر عموما , للاتصال بمدير المنتدى الرجاء الاتصال على الرقم 0780983419 من الثامنة صباحا إلى الثامنة ليلا

المواضيع الأخيرة

» سؤال متعلق بملكات نحل مستجلبة من المانيا
الأربعاء أبريل 26, 2017 5:50 am من طرف Khaled.1

» مكافحة الفاروا على ثلاثة طرق
الأربعاء أبريل 26, 2017 4:51 am من طرف Khaled.1

» تربية الملكات باستعمال جهاز جنتر
الجمعة فبراير 27, 2015 3:40 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

» اذا كانت لك النية في تربية النحل ...
الخميس يناير 08, 2015 1:08 pm من طرف mester

» السدر أو النبق
الجمعة ديسمبر 19, 2014 2:37 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

» تحميل كتاب دليل العسل
الخميس ديسمبر 04, 2014 1:01 pm من طرف ABEUDE

» درجات الخبرة لدى النحالين
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:24 am من طرف مناحل الاوراس

»  الحظر على كيفية اعطاء التغذية للنحل
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:19 am من طرف مناحل الاوراس

» اين الخطا هل فينا ام في نحلنا ؟؟؟
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:08 am من طرف مناحل الاوراس

from Salim Haridi


    شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ

    شاطر
    avatar
    AZZEDINE .HARIDI
    Administrateur

    عدد المساهمات : 199
    نقاط : 3964
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009
    الموقع : الفردوس الأعلى

    شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ

    مُساهمة من طرف AZZEDINE .HARIDI في الأربعاء مايو 19, 2010 9:22 pm

    من المتعارف عليه أن للعسل أربعة ألوان هي :

    1. العسل الأبيض

    2. العسل الكهرماني الفاتح

    3. العسل الكهرماني

    4. العسل الكهرماني الداكن ( الغامق ).

    ولقد أشار المولى سبحانه إلى اختلاف ألوان العسل في الآية الكريمة في سورة النحل : ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)

    ولكأني بهذه الآية الشريفة، وهي تربط بين اختلاف الأراضي التي يسلكها النحل من جهة أخرى تشير إلى حقيقتين علميتين، عن سبب اختلاف ألوان العسل، أقرتها المتابعة العلمية الحديثة .

    أولى هاتين الحقيقتين العلميتين: إن اختلاف مرعى النحل يؤثر تأثيراً كبيراً في لون العسل .. وذلك لأن نوعية الرحيق وقف على نوعية الأزهار التي يرعاها النحل.

    وثاني الحقيقتين العلميتين: إن اختلاف تركيب التربة الكيماوي بين بقاع الأرض المختلفة .. يؤدي إلى اختلاف لون العسل .. ذلك أن رحيق الأزهار يعتمد اعتماداً كبيراً على ما يمتصه النبات من المعادن التي في التربة ... وحيث كانت كمية المعادن تختلف باختلاف بقاع الأرض .. فإن من الطبيعي لذلك أن يختلف لون العسل .

    وأما الحقيقة العلمية الثالثة، في اختلاف لون العسل، والتي لم تشر إليها الآية القرآنية المارة الذكر، لا من بعيد ... فهي أن اختلاف لون العسل يعتمد أيضاً على الأقراص الشمعية المستعملة في الخلية .. فإذا كانت هذه الأقراص جديدة أعطت عسلاً فاتح اللون .. وإذا كانت قديمة أعطت عسلاً داكناً .

    ولكن التمحيص في هذه الحقيقة العلمية، المؤثرة في لون العسل .. يدلنا على عظمة القرآن .. كما يشير إلى بلاغته التي اقتضت أن يعطي من الحقائق العلمية، ما يتطلبه الموقف، وبصورة بالغة اللطف .. حتى يتمكن الإنسان من تفهمها و هضمها تماماً.

    ذلك أن هذه الحقيقة العلمية الثالثة، المؤثرة في لون العسل ... يدلنا على الرغم من صحتها فهي ذات تأثير عارض ليس بطبيعي .. إذ أن اختلاف الأقراص الشمعية بين القدم والجديد، غنما مرده إلى ما يحدثه الإنسان، اليوم، الذي يضع الأقراص القديمة في خلية النحل .. أما عسل النحل .. كما يصنعه النحل .. دون أن تتدخل فيه يد الإنسان الطماع .. فإنه لا يتأثر مطلقاً بهذه الحقيقة العلمية الثالثة ... لأنه لا أثر لها، ولا وجود لها، في الأحوال الطبيعية .

    ومن أجل ذلك لم تشر الآية الكريمة إلى هذا الأمر مطلقاً، لأنها تعالج قضية العسل، كما ينتجه النحل ، وفقاً للوحي الإلهي .

    avatar
    Zine Elkhaldi

    عدد المساهمات : 119
    نقاط : 2920
    تاريخ التسجيل : 17/04/2011
    الموقع : فردوس اعلى

    رد: شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ

    مُساهمة من طرف Zine Elkhaldi في الثلاثاء أبريل 19, 2011 4:24 am


    التركيب الكيماوي للعسل :

    ومهما يكن من أمر اختلاف لون العسل .. فانه بجميع ألوانه يحتوي على المركبات التالية :

    1 ـ الغلوكوز ( سكر العنب ) : و هو يوجد بنسبة 75%و السكر الأساسي الرئيسي الذي تسمح جدران الأمعاء بمروره إلى الدم .. على عكس بقية الأنواع من السكاكر ـ و خاصة السكر الأبيض المعروف علمياً بسكر القصب ـ التي تتطلب من جهاز الهضم إجراء عمليات متعددة ، من التفاعلات الكيماوية ، و الاستقلابات الأساسية ، حتى تتم عملية تحويلها إلى سكاكر بسيطة أحادي كالغليكوز ـ يمكن الدم امتصاصها من خلال جدر الأمعاء .

    هذا و إن سكر ( الغليكوز ) الذي في العسل .. بالإضافة إلى كونه سهل الامتصاص .. فإنه سهل الادخار

    ذلك أنه يتجه بعد الامتصاص إلى الكبد مباشرة فيتحول إلى غلوكوجين ، يتم ادخاره فيه لحين الحاجة .. فإذا ما دعت الضرورة لاستخدامه .. يعاد إلى أصله ( غلوكوز) يسير مع الدم ، ليستخدم كقوة محركة في العضلات .

    و من الملاحظ أن القيمة الحرارية للعسل مرتفعة جداً ، لاحتوائه على الغلوكوز .. و قد ثبت أن كيلوغراماً واحداً من العسل يعطي 3150حريرة .

    2 ـ بعض الأحماض العضوية بنسبة 0,08 % ثمانية إلى عشرة آلاف .

    3 ـ كمية قليلة من البروتينيات .

    4 ـ عدد لا بأس به من الخمائر الضرورية لتنشيط تفاعلات الاستقلال في الجسم ، و تمثيل الغذاء ..و نستطيع أن نتبين الأهمية الكبرى لهذه الخمائر التي توجد في العسل إذا ما عرفنا و وظائفها المبينة فينا يلي :

    أ . خميرة ( الأميلاز ) : و هي التي تحول النشاء الذي في الخبز و مختلف المواد النشوية ، إلى سكر عنب ( غلوكوز ) .

    ب . خميرة ( الأنفزتاز) : و هي التي تحول سكر القصب ( السكر العادي ) إلى سكاكر أحادية ( غلوكوز وفراكتوز) يمكن امتصاصها في الجسم.

    جـ .خميرتا ( الكاتالاز ) و ( البيروكسيداز ) : الضروريتان في عمليات الأكسدة و الإرجاع التي في الجسم .

    د . خميرة ( الليباز) : الخاصة بهضم الدسم و المواد الشحمية .

    5 . أملا ح معدنية بنسبة 0.018 % و على الرغم من ضآلة آلة نسبتها ، فإن لها أهمية كبرى ، بحيث تجعل العسل غذاء ذا تفاعل قلوي .. مقاوماً للحموضة .. له أهمية كبرى في معالجة أمراض الجهاز الهضمي المترافقة بزيادة كبيرة في الحموضة و القرحة .

    و من أهم العناصر المعدنية التي في العسل : البوتاسيوم و الكبريت و الكالسيوم و الصوديوم و الفوسفور و المنغزيوم و الحديد والمنغنيز ... و كلها عناصر معدنية ضرورية لعملية بناء أنسجة الجسم الإنساني و تركيبها .

    6 . كميات قليلة من الفيتامينات لها وظائف حيوية ( فيزيولوجية ) مهمة ، نفصلها على الشكل التالي :

    أ ـ فيتامين ب1 وهو وجود بنسبة 0,15% ملغ / لكل كيلو غرام من العسل وله دور أساسي في عمليات التمثيل الغذائي داخل الجسم ، و لا سيما بالنسبة للجملة العصبية .

    ب ـ فيتامين ب 2 : و يوجد بنسبة 1.5 نلغ / كغ .. و هي النسبة نفسها التي يوجد بها في لحم الدجاج ..

    و هو يدخل في تركيب الخمائر المختلفة التي تفرزها الغدد في الجسم .

    جـ . فيتامين ب3 : بنسبة 2 ملغ / كغ ... و هو فيتامين مضاد لالتهابات الجد .

    د ـ فيتامين ب5 : بنسبة 1 ملغ / كغ .

    هـ ـ فيتامين بث : المضاد النزيف .

    و ـ فيتامين حـ : بنسبة 50 ملغ / كغ .. وهو من مناعة الجسم و مقاومته للأمراض .

    7 ـ حبيبات غروية وزيوت طيارة ، تعطيه رائحة وطعماً خاصاً .

    8 ـ مواد ملونة تعطيه لونه الجميل .

    زينب الخالدي
    avatar
    Zine Elkhaldi

    عدد المساهمات : 119
    نقاط : 2920
    تاريخ التسجيل : 17/04/2011
    الموقع : فردوس اعلى

    عسل النحل وفوائده للبشره

    مُساهمة من طرف Zine Elkhaldi في الأربعاء أبريل 20, 2011 6:39 am

    العسل من السوائل العجيبة والأسرار الخافية رغم كل ما تمت علية من أبحاث

    حتى اليوم ، فإنه ومازال يحوي الكثير من الفوائد والتي تتكشف يوماً بعد يوم .

    إن أقنعة عسل النحل تجعل البشرة نضرة ناعمة وتحقق لها الانتعاش والنضارة والحيوية وهذا القناع يساعد في التخلص من الخلايا الميتة بالبشرة ويقلل من حدوث الحبوب بالوجه والمسام الواسعة بالبشرة .


    قناع العسل الصافي :

    من العسل النقي يدهن به الوجه ويكون الجسم في حالة استرخاء مع التسبيح لله في هدوء لمدة ربع ساعة ، ثم يغسل الوجه بماء
    دافئ ويجفف ويدهن بقليل من زيت الزيتون وتكرر هذه العملية لمدة أسبوع متواصل وبعد ذلك ستجد المرأة وجها يشع نضارة وأحمرارا .


    قناع عسل النحل وزيت اللوز :

    خليط من ملعقتين من عسل النحل وملعقة كبيرة من زيت اللوز ويدلك بها الوجه لمدة ثلاث أو خمس دقائق ، يترك طبقة منه على الوجه لمدة عشرين دقيقة ثم يشطف بماء فاتر ويفيد هذا القناع في البشرة ذات حبوب الوجه والخشونة .


    قناع خاص من عسل النحل لتقليل التجاعيد :

    أخلطي أربع ملاعق كبيرة من الدقيق الأبيض .
    مع ملعقتين كبيرتين من عسل النحل .
    مع ثلاث ملاعق كبيرة من الحليب .
    ثم أفردي الخليط على الوجه لمدة نصف ساعة ، ثم يشطف بالماء الفاتر .
    ويقول الخبراء أن هذا القناع جيد لتليين وتطرية الجلد ويقاوم التجاعيد ويقلل من أضرار الشمس .


    قناع عسل النحل والبرتقال :

    يساعد على انتعاش ونعومة البشرة .
    ثلاث ملاعق ساخنة من عسل النحل .
    عصير نصف برتقالة .

    يوضع هذا الخليط على نار هادئة حتى يذوب العسل تماماً مع العصير .
    يبرد هذا الخليط ويفرد على البشرة لمدة نصف ساعة ثم يشطف بماء فاتر ويجفف الوجه جيداً .


    قناع العسل بعصير الجزر :

    بخلط ملعقة ونصف من عسل النحل الجيد مع ملعقة كبيرة من عصير الجزر مع قليل من كربونات الصودا ،

    ويوضع الخليط مساءً على الوجه لمدة نصف ساعة ، وبعدها يشطف الوجه بماء دافئ معصور عليه ليمونه كبيرة
    فإنه رائع لجمال وفرد بشرة الوجه .


    قناع العسل مع الزبادي :

    الزبادي مع عسل النحل ودهن البشرة منه مساءً ثم غسل الوجه بماء دافئ وتجفيفه بعناية فإن له نتيجة ممتازة بإذن الله


    قناع العسل مع زيت الزيتون :

    عسل النحل مع زيت الزيتون ودهن البشرة يفيد جداً في التخلص من الخلايا الميتة ويجدد الحيوية للبشرة ،

    وهناك العديد والعديد مما لا يتسع المجال لذكره من فوائد وتركيبات عظيمة من عسل النحل ، وكان ما سبق
    من أقنعة وفوائد للعسل هي على سبيل المثال لا الحصر .
    زينب الخالدي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 11:52 am