منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

أهلا وسهلا بكم في منتدى عزالدين حريدي لتربية النحل بجبال قالمة.
الى الجميع من دون استثناء أوجه التحية الخالصة وابارك لكم افتتاح هذا المنتدى الهادف الى ترسيخ ثقافة وفنون تربية النحل بما يتطابق والنظريات العلمية الحديثة و اسقاطها في الميدان . عسى أن يجد الاخوة النحالين وهواة تربية النحل والراغبين الجدد في مزاولة المهنة( لكن ينقصهم العلم التجريبي للنجاح في مشروعهم لانتاج العسل)عسى هؤلاء جميعا أن يجدوا في منتدانا ضالتهم فتشحذ الهمم ويزول الغموض والتيه من أذهان الجميع أمام فوضى المعلومات في هذا المجال.
منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

تربية النحل والملكات. انتاج سم النحل .العسل ،الغذاء الملكي ،حبوب اللقاح،البروبوليس،الشمع،والطرود

ملتقى النحالين في قالمة خصوصا وفي الجزائر عموما , للاتصال بمدير المنتدى الرجاء الاتصال على الرقم 0780983419 من الثامنة صباحا إلى الثامنة ليلا

المواضيع الأخيرة

» سؤال متعلق بملكات نحل مستجلبة من المانيا
الأربعاء أبريل 26, 2017 5:50 am من طرف Khaled.1

» مكافحة الفاروا على ثلاثة طرق
الأربعاء أبريل 26, 2017 4:51 am من طرف Khaled.1

» تربية الملكات باستعمال جهاز جنتر
الجمعة فبراير 27, 2015 3:40 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

» اذا كانت لك النية في تربية النحل ...
الخميس يناير 08, 2015 1:08 pm من طرف mester

» السدر أو النبق
الجمعة ديسمبر 19, 2014 2:37 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

» تحميل كتاب دليل العسل
الخميس ديسمبر 04, 2014 1:01 pm من طرف ABEUDE

» درجات الخبرة لدى النحالين
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:24 am من طرف مناحل الاوراس

»  الحظر على كيفية اعطاء التغذية للنحل
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:19 am من طرف مناحل الاوراس

» اين الخطا هل فينا ام في نحلنا ؟؟؟
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:08 am من طرف مناحل الاوراس

from Salim Haridi


    عيون النحلة

    شاطر
    avatar
    Zine Elkhaldi

    عدد المساهمات : 119
    نقاط : 2672
    تاريخ التسجيل : 17/04/2011
    الموقع : فردوس اعلى

    عيون النحلة

    مُساهمة من طرف Zine Elkhaldi في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:22 am

    عيون النحلة

    ,,,لقد وجد العلماء أن النحلة تستخدم الأشعة
    الفوق بنفسجية للرؤية، وهذه الأشعة تتميز بأن
    موجاتها قصيرة، لذلك تستطيع النحلة
    الرؤيا بشكل أسرع بكثير من الإنسان.
    لأنه يجب عليها التمييز بسرعة أثناء طيرانها
    من أجل البحث عن غذائها بين الزهور.
    ,,,والنحلة عندما تشاهد فيلم فيديو، فإنها لا ترى
    إلا صوراً ثابتة، لأن سرعة الرؤية لديها أكبر
    من الإنسان، ولذلك فإن الصور المتتالية والتي
    لا تميزها أعيننا فنراها وكأنها تتحرك،
    فإن النحلة تميز هذه الصور صورة صورة.




    رياضيات النحلة :
    ,,,يقول العلماء إن النحلة تستطيع القيام
    بمليون مليون عملية حسابية في الثانية الواحدة،
    وهذا يعدّ أسرع من أي جهاز كمبيوتر في العالم ,,,

    ,,,عين النحلة تظهر باللون الأحمر، وتظهر عليها
    أكثر من 30 ألف عدسة ضوئية فائقة!! مما يجعل
    النحلة ترى أفضل منا بكثير، ويحاول العلماء اليوم
    صنع كاميرا بعدسات تشبه عين النحلة، ولكنهم
    يقفون عاجزين أمام روعة التصميم الإلهي المحكم لهذه العين.
    ,,, تتألف عين النحلة من آلاف العدسات الصغيرة،
    وهي عبارة عن عدسات لها شكل سداسي،
    وقد وجد العلماء أن هذا التصميم يساعد
    النحلة على الرؤيا عبر الغابات ولتتحاشى
    الاصطدامات أثناء طيرانها وبخاصة عندما تطير
    وسط حشد من النحل.
    ,,, ويعجب العلماء الماديون كيف استطاعت النحلة تطوير
    عملية الرؤيا عندها، مع العلم أن دماغها يحوي
    آلاف الملايين من الخلايا، وأن حجم هذا الدماغ
    لا يزيد على حجم رأس الدبوس.

    ,,, تأمل يارعاك الله راس النحلة لا يتجاوز حجم دماغها
    رأس الإبرة، وعلى الرغم من ذلك يحوي
    آلاف الملايين من الخلايا، تعمل جميعها بسرعة مذهلة
    تعجز أضخم أجهزة الكمبيوتر في العالم عن تقليدها،
    فالله تعالى زود كل نحلة ببرامج موجودة في خلايا دماغها
    ولذلك هي تقوم بخطة مرسومة لها مسبقاً
    وهو ما عبر عنه القرآن بقوله تعالى
    وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ
    فهو إذاً طريق مرسوم ووحي من الله
    بأسلوب نجهله نحن البشر
    فسبحان الله!.

    ,,,ويقول احد علماء مصممي العين الاصطناعية
    التي حاول من خلالها تقليد عين النحلة:
    إنني "كم أود أن أفهم كيف تستطيع الطبيعة تكوين
    طبقة فوق طبقة من البنى الكاملة المنظمة بدون
    الحاجة إلى تقنية دقيقة ذات تكاليف باهظة"
    ,,,فالجواب نجده في قول الحق تبارك وتعالى:
    (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ * لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) الأنعام:
    فسبحان الله!.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 2:26 pm