منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

أهلا وسهلا بكم في منتدى عزالدين حريدي لتربية النحل بجبال قالمة.
الى الجميع من دون استثناء أوجه التحية الخالصة وابارك لكم افتتاح هذا المنتدى الهادف الى ترسيخ ثقافة وفنون تربية النحل بما يتطابق والنظريات العلمية الحديثة و اسقاطها في الميدان . عسى أن يجد الاخوة النحالين وهواة تربية النحل والراغبين الجدد في مزاولة المهنة( لكن ينقصهم العلم التجريبي للنجاح في مشروعهم لانتاج العسل)عسى هؤلاء جميعا أن يجدوا في منتدانا ضالتهم فتشحذ الهمم ويزول الغموض والتيه من أذهان الجميع أمام فوضى المعلومات في هذا المجال.
منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

تربية النحل والملكات. انتاج سم النحل .العسل ،الغذاء الملكي ،حبوب اللقاح،البروبوليس،الشمع،والطرود

ملتقى النحالين في قالمة خصوصا وفي الجزائر عموما , للاتصال بمدير المنتدى الرجاء الاتصال على الرقم 0780983419 من الثامنة صباحا إلى الثامنة ليلا

المواضيع الأخيرة

» سؤال متعلق بملكات نحل مستجلبة من المانيا
الأربعاء أبريل 26, 2017 5:50 am من طرف Khaled.1

» مكافحة الفاروا على ثلاثة طرق
الأربعاء أبريل 26, 2017 4:51 am من طرف Khaled.1

» تربية الملكات باستعمال جهاز جنتر
الجمعة فبراير 27, 2015 3:40 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

» اذا كانت لك النية في تربية النحل ...
الخميس يناير 08, 2015 1:08 pm من طرف mester

» السدر أو النبق
الجمعة ديسمبر 19, 2014 2:37 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

» تحميل كتاب دليل العسل
الخميس ديسمبر 04, 2014 1:01 pm من طرف ABEUDE

» درجات الخبرة لدى النحالين
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:24 am من طرف مناحل الاوراس

»  الحظر على كيفية اعطاء التغذية للنحل
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:19 am من طرف مناحل الاوراس

» اين الخطا هل فينا ام في نحلنا ؟؟؟
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 9:08 am من طرف مناحل الاوراس

from Salim Haridi


    النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    شاطر
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 10:55 am


    تتغذى الحشرات الملقحة على رحيق الأزهار وحبوب اللقاح ولها علاقة متبادلة مع هذه النباتات ، ولقد تزامنت الحشرة الملقحة والنباتات المزهرة بفترة ارتقاء متلازم لملايين السنين حيث أوضحت سجلات الحفريات تزامن ظهور النباتات المزهرة في بادئ الأمر مع الملقحات التي تقوم بإكمال عملية التلقيح ، فهناك ثمنا لابد أن تدفعة النباتات لكي تحظى بخدمات التلقيح بواسطة الحشرات حيث تقدم حيوي اللقاح والأزهار بألوان جاذبة أو لها أريج وعطر فواح أو رحيق حلو المذاق ثمنا لذلك أو هدية للحشرة الملقحة.حيث أن النباتات التي تلقح بواسطة الرياح يقل إنتاجها للرحيق وحبوب اللقاح .
    وقد أصبحت تجارة نقل حبوب اللقاح pollen transporting enterprise تجارة معروفة وتمارس علميا وعمليا إذ أن المزارعين يستأحرون من أصحاب المناحل خلايا نحل العسل ويضعونها في مزارعهم حتى يقوم النحل بتلقيح نباتات ومحاصيل المزارع مما يزيد في الانتاج.
    ومن الحقائق المعروفة أن النباتات المزهرة التي توجد في نفس المنطقة تتنافس فيما بينها من حيث قدرتها على جذب الملقحات بعدد زيارات أكبر ونسبة عالية من التلقيح الخلطي وهذا من خصائص النباتات الناجحة.
    العديد من المحاصيل الغذائية وعدد كبير من الأشجار يتم تلقيحها عن طريق الرياح إلا أن بعض محاصيل الفواكه والخضر تحتاج إلى تلقيح خلطي بواسطة الحشرات لذا تكمن أهمية الحشرات في الدور الأساسي الذي تلعبه في أنظمة إنتاج الغذاء للإنسان. ومن أهم نباتات الفاكهة التي تعتمد أساسا على الحشرات في عملية التلقيح التفاح، البرقوق، النباتات حجرية الثمار، العنب، التوت، الموالح، والتين.
    ويعد نحل العسل من أهم الملقحات إذ يقوم بتلقيح 80% من المحاصيل التي يزرعها الإنسان ولقد اتضح أن قيمة التلقيح الذي يقوم به نحل العسل للمحاصيل مابين 10-20 ضعف من قيمة منتجات نحل العسل التي تنتجها. ولقد إتضح في بعض الحالات مضاعفة الإنتاج عن طريق استخدام نحل العسل في تلقيح المحاصيل.
    نحل العسل ومحاصيل الخضر
    تكمن أهمية نحل العسل في تلقيح محاصيل الخضر أنها مرتبطة بإنتاج البذور فهناك 20 صنف من الخضروات تعتمد في إنتاج بذورها على التلقيح بواسطة نحل العسل من أهمها الجزر، الكرفس، البصل، الفجل ، اللفت) كما أن أنتاج بذور البرسيم يتطلب عدد من الزيارات من قبل النحل السارح وتتضمن القيم غير المباشرة من استخدام نحل العسل في التلقيح ( اللحم، منتجات الألبان، خضار، خس،…..الخ)
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 10:58 am

    التلقيح:Pollination
    هو نقل حبوب اللقاح من أعضاء التذكير للأزهار إلى أعضاء التأنيث، في بعض الأنواع من النباتات يكون التلقيح بواسطة حبوب اللقاح المحمولة بواسطة الرياح، وأغلب الأنواع من الأشجار المثمرة تحتاج إلى الحشرات التي تحمل حبوب اللقاح إلى الأزهار لإنجاز عملية التلقيح.
    التلقيح أحد أهم العوامل في إنتاج الفاكهة فالعديد من الأنواع تطلب في نموها الى تلقيح كلي لكي تعطي محصول صالح للتسويق، فبعض الأشجار المثمرة قد تحمل آلاف الأزهار فإذا لم يوجد تلقيح كافي فان عدد قليل من الثمار ستنتج.
    تكمن أهمية إدارة التلقيح بواسطة نحل العسل بشكل خاص في الأنظمة الزراعية الوحيدة monoculture مثل بساتين الفاكهة التجارية والتي تعتمد في زراعتها على صنف واحد من الأشجار المثمرة ومن أكبر الأحداث في العالم في عملية تلقيح المحاصيل بواسطة نحل العسل ما يحدث في كاليفورنيا حيث تستخدم تقريبا 30.000 خلية نحل عسل أمريكي في بساتين أشجار اللوز، و50.000 خلية لتلقيح محصول Maine’s blueberry كل سنة


    الإخصاب :Fertilisation
    يحدث الإخصاب عندما تقع حبة اللقاح على ميسم زهرة تنمو وتنمو للأسفل نحو ساق الميسم ، تتحد الخلايا الذكرية لحبوب اللقاح مع البويضات في مبيض الزهرة وبعد ذلك تنتج البذور. الأزهار قد تلقح بالكامل ولكن لا تخصب بالضرورة بسبب استقبالها حبوب لقاح غير متوافقة حيث أن حبوب اللقاح قد لا تنمو أو تصل أو تخصب بويضات الأزهار، ففي مثل هذه الحالات إذا لم يحدث التلقيح البكري للأشجار فان الثمار لن تتكون.
    التلقيح البكري:Parthenocarpy
    ليس كل النباتات تطلب تلقيح وإخصاب فالبعض قادرة على إنتاج ثمار بكريا دون الحاجة إلى عملية تلقيح وإخصاب للأزهار وتكون هذه الثمار عديمة البذور.
    أنواع التلقيح:Types of pollination
    قد يحدث نوعين من التلقيح وهو التلقيح الذاتي والتلقيح الخلطي
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:04 am

    1.التلقيح الذاتي:Self-pollination
    وهو نقل حبوب اللقاح من متك الأزهار إلى مياسم أزهار على نفس الصنف، ففي أغلب الحالات يتطلب وجود ناقل للقيام بعملية التلقيح بشكل أفضل. الأشجار التي تحمل ثمار من خلال عملية التلقيح الذاتي تسمى بالمثمرة ذاتيا حيث أن حبوب اللقاح الخاصة بها متوافقة تماما.
    2. التلقيح الخلطي :Cross-pollination
    هو عملية نقل حبوب اللقاح بين الأشجار من أنواع مختلفة ، فتحتاج هذه الأشجار إلى ملقحات للقيام بالتلقيح الخلطي فلا يمكن أن تحمل ثمار من حبوب اللقاح الخاصة بالصنف الواحد حيث أنها غير متوافقة ذاتيا وأن التخصيب لن يحدث، وتدعى هذه الأشجار بالعقيمة ذاتيا أو غير المثمرة ذاتيا. فالأنواع الأخرى المتوافقة التي تزهر في نفس الوقت يجب أن تزرع بجانب هذه الأشجار لتسمح بعملية نقل حبوب اللقاح بينها. وعملية النقل الأكثر أهمية لحبوب اللقاح من المتك الى مياسم الأزهار تكون بواسطة نحل العسل ففهم نشاط نحل العسل في التلقيح ضروريا للحصول على عائد كبير في إنتاج الفاكهة.

    الأشجار المثمرة ذاتيا : Self-fruitful
    هي تلك الأصناف من أشجار الفاكهة التي لها القدرة أن تعقد ثمارها بحبوب اللقاح الخاصة بها دون الحاجة إلى حبوب لقاح من زهرة أخرى على النبات أو نبات أخر من النفس الصنف أو صنف أخر.
    الأشجار غير المثمرة ذاتيا ( الأشجار العقيمة): Self-unfruitful
    هي تلك الأصناف من أشجار الفاكهة التي لا يمكنها أن تحمل ثمار من الحبوب الخاصة بنفس الصنف بل تحتاج الى حبوب لقاح من صنف أخر متوافق معه يسمى بالصنف الملقح وتسمى هذه الأصناف بالأصناف العقيمة ذاتيا.
    الأشجار الملقحة :Pollenizers
    هي تلك الأصناف من النباتات التي تعطي حبوب لقاح. فبعضها تلقح ذاتيا أو تكون متوافقة ذاتيا ويمكن أن تلقح نفسها. بينما البعض لديها موانع أو عوائق فسيولوجية أو كيميائية لا تستطيع أن تلقح نفسها وبالتالي لابد من أن تلقح خلطيا بهذه الأصناف، فليس فقط الملقحات تؤخذ بعين الإعتبار وانما الأصناف الملقحة أيضا لابد من وجودها. فالصنف الملقح الجيد من الأشجار هو الذي يمد بحبوب اللقاح بشكل وفير وفعال ومتوافق ويزهر في نفس موعد تزهير النبات المراد تلقيحة.
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:08 am

    الملقحات Pollinators

    هي تلك العوامل التي تقوم بتحريك حبوب اللقاح بواسطة الرياح أو نحل العسل أو أي ناقلات أخرى.

    أسباب التلقيح الخلطي في المحاصيل:
    يحدث التلقيخ الخلطي نتيجة بعض التحورات في الأزهار أهمها :

    1. عدم بلوغ ونضج المتك والمياسم في وقت واحد

    2. عدم إنبات حبوب اللقاح على ميسم نفس الزهرة أو زهرة أخرى على نفس النبات لأسباب فسيولوجية ووراثية ( ظاهرة العقم الذاتي)

    3. النبات وحيد الجنس ثنائي المسكن مثل النخيل

    4. أسدية وأقلام الزهرة في مستويات مختلفة في الزهرة الواحدة يصعب انتقال حبوب اللقاح من متك الزهرة إلى ميسم نفس الزهرة

    5. انتشار حبوب اللقاح بعيدة عن الزهرة بسبب تفتح المتك من الجانب الخارجي
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:11 am

    القيمة الاقتصادية لنحل العسل في تلقيح المحاصيل:
    لا ترجع أهمية نحل العسل فقط في ما ينتجه من عسل ومنتجات أخرى، ولكن لنحل العسل وظيفة حيوية هي تلقيح المحاصيل الزراعية، وعملية التلقيح للأزهار هي أساس تكوين الثمار وإنتاج البذور وحفظ الأنواع وتتلخص عملية التلقيح بواسطة نحل العسل بانتقال النحلة من زهرة لأخرى للبحث عن الرحيق وأثناء بحثها عن الرحيق تنقل معها حبوب اللقاح من زهرة لأخرى ومن نبات لأخر مؤدية إلى تخصيب الأزهار وإثمارها. وهناك العديد من أشجار الفاكهة التي تعتمد على نحل العسل في تلقيحها، من أهمها اللوز والتفاح والتوت البري وغيرها. وقد قدرت وزارة الزراعة الأمريكية أن حوالي ثلث غذاء الإنسان مشتق من النباتات الملقحة بواسطة الحشرات وأن نحلة العسل تشكل 80% من هذا التلقيح.
    تعد نحل العسل Apis mellifera من أهم الملقحات الحشرية للأزهار حيث قد تزور النحلة في رحلة وحدة مئات الأزهار، وهي مهمة للأشجار التي يكون التلقيح فيها خلطيا. وقد ازدادت أهمية نحل العسل وخصوصا في الأيام الأخيرة نتيجة التناقص الكبير في أعداد الملقحات الأخرى وخاصة النحل البري .
    وأصبح استخدام نحل العسل في تلقيح المحاصيل مهم جدا في توسيع المساحات المزروعة وأسواق التصدير بأسعار ونوعية ممتازة فعند زيادة متوقعة للمحصول يمكن أن تغطي أو تتجاوز تكلفة إدارة التلقيح.(Rob manning 2006)
    وترجع أهمية نحل العسل في تلقيح الأزهار الى : .(خنبش 1994)
    1. اعتماده في غذائه على الرحيق وحبوب اللقاح الذي تقوم بجمعه شغالات النحل من الأزهار حيث أنه لجمع حمولة من الرحيق 40 ملجم تقوم الشغالة بزيارة مابين 50-100 زهرة ولجمع حمولة حبوب اللقاح (10-30 ملجم( تزور الشغالة مابين 50-350 زهرة ، ويتوقف ذلك على حجم الأزهار وما تحتوية من حبوب اللقاح دون أن تؤذي الزهرة .
    2. تربيتة في الخلايا بأعداد كبيرة حيث تحتوي الطائفة مابين 20-80 الف نحلة 50% منها أو أكثر تجمع الرحيق وحبوب اللقاح وهذا مايعزز أهميتها كحشرة ملقحة .
    3. إمكانية توجيهه الى نوع معين من الأزهار بغرض التلقيح وذلك بتغذيتة على محلول سكري بعصير أزهار المحصول المراد تلقيحة، حيث يخرج النحل باحثا عن المحصول مستدلا على الرائحة التي وضعت له في المحلول السكري .
    4. إمكانية نقلة من مكان لأخر لذلك يتم استئجار طوائف النحل للتلقيح الأزهار وزيادة وتحسين المحصول الزراعي. وبحسب إحصائيات الفاو تنتج بلدان السوق الأوروبية سنويا عسل بقيمة 200 مليون دولار وبسبب تلقيح النحل للأزهار أثناء جمعه للرحيق وحبوب اللقاح زاد من الإنتاج الزراعي خمسة أضعاف.(خنبش 1994)
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:14 am

    عائدات استخدام نحل العسل في عملية التلقيح:
    طبقا للأرقام المنشورة في أميركا عندما يكون النحل غير موجود أو غائب كليا في محاصيل الفاكهة فان إنتاجية هذه المحاصيل تهبط بمقدار النصف ، لذا بدأ المزارعين بإدراك أهمية تلقيح محاصيل الفاكهة بواسطة النحل وأنها ضرورية لإنجاز غلة مرتفعة وقد أصبحت من السلع الثمينة التي نمت في الولايات المتحدة . خلايا النحل التي استطاعت أن تصبح قوية ستدعم عدد كبير من نمو ونطور الحضنة مع متطلبات حبوب لقاح عالية مؤدية إلى تلقيح أفضل. (Rob manning 2006)
    التلقيح خطوة مهمة في تكاثر النباتات البذرية ودراسة التلقيح تجمع العديد من المجالات مثل علم الحشرات وعلم البستنة وعلم البيئة. فالتلقيح مهم في البستنة لأن أكثر ثمار النباتات لن تنمو وتتطور إذا لم تخصب مبايض الأزهار.فالتلقيح عملية تفاعل بين الزهرة والناقل . (Dafni et al. 2005)
    وجد أن نحل العسل زاد من إنتاجية نوع من أنواع الفاكهة في استراليا بمقدار 47% نتيجة وضع نحل العسل في بساتين الفاكهة . فهذا التحسين كثبر لكن مزارعي الفاكهة لا يدركون أهمية وجود النحل في بساتينهم. (Rob manning 2006)

    الأهمية البيئية والمالية للتلقيح الطبيعي بواسطة نحل العسل للمحاصيل الزراعية تكمن في تحسين كميتها ونوعيتها لتصبح أكثر وأكثر قيمة ولها مجال تجاري أكبر فمن الأمثلة على ذلك تحسين 20% من إنتاج بعض المحاصيل مثل التفاح والبن واللوزالتي بالقرب من الغابات أو الأعشاب البرية . (Dafni et al. 2005)
    قدرت 200 دراسة أجريت بأمريكا أن العائد من استخدام نحل العسل في تلقيح المحاصيل في الزراعة الأمريكية تقدر بـ 4.6 بليون دولار (Gregor1976) eBeehoney.com
    وفي كاليفورنيا نحل العسل مسؤول عن نصف الإنتاج الزراعي بعائد 30.0 بليون دولار فقيمة تلقيح نحل العسل للمحاصيل تساوي 400مرة من قيمة منتجات نحل العسل التي تنتجها (Mussen2004),.
    في كاليفورنيا 21 محصول من محاصيل الفاكهة والخضروات عرفت بإنتاجها الأعلى عند استخدام نحل العسل في عملية التلقيح وبقيمة 4.4 بليون دولار في عام 2002 م بقيمة تقريبية 35مرة من الدخل المباشر لتربية نحل العسل (Mussen2004),.
    أكثر من 218.000 من نباتات العالم الـ 250.000 المزهرة تتضمن 80% منها نباتات غذائية تعتمد على الملقحات للإنتاج (Emblidge and Schuster 1999, Buchmann and Nabhan 1996).
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:20 am

    أهمية إدخال طوائف نحل العسل في بساتين الفاكهة بغرض التلقيح كأحد المدخلات الزراعية:
    تنخفض إنتاجيه البذور ومحاصيل الثمار نتيجة تناقص الملقحات البرية للأسباب التالية:

    1. زيادة الرقعة الزراعية والذي يصاحبه تخفيف مجاميع الملقحات البرية
    2. حجم مجاميع النحل البري يختلف من سنة الى أخرى ومن مكان لأخر
    3. استصلاح الأراضي يؤدي الى هدم عشوش النحل البري
    4. استخدام مبيدات الأفات قلل كثيرا من الملقحات البرية
    بعض فوائد نحل العسل في تلقيح المحاصيل:
    تكلفة إدارة خليتين من نحل العسل لكل هكتار كانت 67-80% أقل من تكلفة التسميد والكيماويات والري لكل هكتار لنمو الأشجار المثمرة المنتجة.
    كفاءة التلقيح للأزهار مهمة جدا كمدخلات أخرى للإنتاج في محاصيل الفاكهة. (Rob manning 2006)

    أهم العوامل البيئة المؤثرة على نشاط نحل العسل:
    درجة الحرارة : Temperatures

    يقل نشاط نحل العسل في السروح عند أو تحت درجات حرارة 10 درجة مئوية ويبدو أن النحل يسرح في الجو المشمس عند درجة حرارة من 12-14 درجة مئوية. ويبد السروح بشكل كبير عند درجة حرارة 16 درجة مئوية ويزداد أعداد النحل السارح عند استمرار ارتفاع درجة الحرارة الى أن تصل الى مستوى ثابت نسبيا أعلى من 19 درجة.

    الأمطار : Rainfall
    يتوقف نشاط طيران نحل العسل أثناء الأمطار في فترات الطقس السيئة ، وقد تطير نحلة العسل بين زخات المطر لمسافات قصيرة بحدود 150 متر.

    الرطوبة : Humidity
    الرطوبة النسبية ليست لوحدها عامل مهم في نشاط نحل العسل ، فاجتماع الرطوبة والحرارة أكثر أهمية في تفتح متك الأزهار وتوفر حبوب اللقاح للحشرات الزائرة ، فالظروف المثلى لإطلاق حبوب اللقاح عند درجة حرارة 20 درجة مئوية أو أعلى ورطوبة 70% أو أقل. اذا درجات الحرارة المنخفضة والرطوبة العالية لها تأثير مضاعف لتخفيض نشاط وبطء في اطلاق حبوب اللقاح.
    الرياح :Wind
    1. الرياح العالية تبطئ من سروح النحل وتخفف عدد الرحلات اليومية، فيفقد النحل المبادرة بالسروح عندما تصل سرعة الرياح الى 24 كم في الساعة.

    الإضاءة: Light
    2. ينخفض نشاط الطيران أثناء الفترات الغائمة بشكل كثيف .
    3. جميع هذه العوامل البيئية مهمة لمعظم أشجار الفاكهة المزهرة أثناء فترة الربيع المبكر عندما تكون ظروف الطيران لنحل العسل سيئة ، فالظروف الباردة والجافة والممطرة تحدد طيران نحل العسل الى 150متر من خلية النحل، لذلك يجب تحديد أماكن طوائف النحل المستخدمة في التلقيح ضمن نشاط طوائف النحل الفعلية 100-150 م حيث توزع بالتساوي على كامل المنطقة المزروعة بالأشجار المراد تلقيحها بواسطة النحل .
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:26 am

    العوامل المؤثرة على تلقيح النباتات بواسطة نحل العسل:
    4. درجة الحرارة والرطوبة والرياح تؤثر على كمية وتركيز السكر في رحيق الأزهار وتخفض من جاذبيتها للنحل ، كما أن أغلب الأشجار المثمرة حساسة جدا للتغيرات في درجة الحرارة والرطوبة والرياح أثناء تفتح الأزهار.
    5. تركيز السكر في رحيق الأزهار فالتركيز العالي من السكريات يكون أكثر جاذبية للنحل. درجات الحرارة العالية الغير شديدة والرطوبة المنخفضة وحركة الهواء الخفيفة تؤدي الى تركيز عالي للسكر في رحيق الأزهار. تركيز السكر يلعب دور ا مهما في جاذبية النحل أكثر من نسبة أنواع السكريات الموجودة في الرحيق. تنتج النباتات المختلفة الرحيق بكميات وتركيزات مختلفة فمثلا رحيق التفاح أكثر جاذبية للنحل من رحيق الكمثرة بسبب أحتوائه على نسبة عالية من السكر فيحدث تنافس بين الأشجار المثمرة للزيارات من قبل النحل فمثلا الحشائش المزهرة تنافس المحصول الثمري في جذب النحل ففي مثل هذه الحالة يجب إزالة هذة الحشائش المجاورة لمحصول أشجار الفاكهة لرفع كفاءة التلقيح .

    أعداد النحل في بساتين الفاكهة:
    في أكثر المناطق لا توجد أعداد كافية من النحل البري لعملية التلقيح في محاصيل الأشجار المثمرة بالإضافة الى أن نحل العسل المتوفرة في البساتين في الظروف القاسية قد تطير لمسافات قصيرة ولا تصل الى الأزهار لذا يتحتم على المزارعين استئجار طوائف نحل العسل بغرض تلقيح محاصيلهم لضمان وجود تلقيح كامل في الأزهار.

    مواقع طوائف نحل العسل:
    كما ذكر سابقا أن الطوائف يجب أن توزع بالتساوي على كامل البستان. إن الطريقة المثلى أن توضع خلايا النحل مفردة على كافة أنحاء الحقل، لكن هذه الطريقة ليست عملية دائما ينشأ عنها صعوبة في التنقل ففي هذه الحالة تعد المجاميع الصغيرة هي الطريقة الأكثر عملية مع الأخذا بعين الاعتبار ألاتبعد الأشجار 150 متر من الطائفة.

    اتفاقيات تلقيح المحاصيل بواسطة نحل العسل.
    عند تقديم طوائف النحل الى بساتين الفاكهة بغرض التلقيح ، المزارعين يجب أن يكونوا مقتنعين بأن أفراد نحل العسل من النحل البالغ سيكون كافي للقيام بمهمة التلقيح وأن تكون الطائفة نشيطة في تربية الحضنة، يجب أن تكون مزودة بـ 6-8 إطارات حضنة مغطاة بالنحل كي تضمن بأن الطائفة لديها أعداد جيدة من النحل السارح النشيط في جمع الرحيق وحبوب اللقاح حيث تؤثر ذلك إيجابا على التلقيح . فبعض النحالين يفضلون أن يستخدموا عقد مكتوب للتلقيح بدلا من الاتفاقية الشفهية توضح هذه الوثيقة مسؤولية كل من مربى النحل والمزارع

    طريقة وضع خلايا النحل لتلقيح المحاصيل:
    توجد طريقتين لوضع خلايا النحل في المحاصيل إما بالتساوي في كافة أنحاء المحصول أو في مجموعات حول المحصول ، فإهمال هذه الطرق ووضع الخلايا بعيد عن المحصول يؤدي تلقيح سيئ عموما. (Rob manning 2006)
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:31 am

    استخدام طوائف نحل العسل في تلقيح المحاصيل
    هناك ثلاثة عوامل مهمة يجب التركيز عليها عند استخدام طوائف نحل العسل في تلقيح المحاصيل وهي :

    1. عدد الطوائف المطلوبة: يعتمد ذلك على ظروف محلية كثيرة منها
    Ø أعداد النحل والملقحات الأخرى الموجودة فعلا في المنطقة
    Ø المساحة المنزرعة بالمحصول
    Ø وجود التوافق في المحاصيل نفسها وكذلك مع الأنواع المختلفة
    Ø وعلى سبيل المثال أعداد الطوائف لكل هكتار في حالة البرسيم هو 5 طوائف وطائفة واحدة في القطن و2.5 طائفة في حالة الموالح

    2. مدى السروح في طوائف نحل العسل : ويعتمد على قوة الطائفة فكلما كانت الطائفة قوية كلما كانت مسافة السروح أكثر من الطوائف الضعيفة.

    3. ثبات النحلة على الزهرة خلال السروح: حيث لها فائدة كبيرة لانجاز التلقيح الخلطي في النبات.

    متطلبات نحل العسل:
    1. تطلب نحل العسل على الأقل 4 لتر ماء نظيف لكل طائفة في اليوم، أكثر من 94% من النحل يجمع الماء لخلاياه ضمن 500 متر من المنحل Gary et al.( 1979)
    2. تزويد الطائفة بمكملات التغذية في حالة عدم وجود مخزون كافي
    3. يمكن أن يسرح النحل لعدة كيلومترات لكن بشكل أكفأ ضمن 300 متر من الخلية
    4. يحتاج النحل للعودة إلى خلاياه علامات بشكل واضح ضروري جدا
    5. حماية النحل عند إجراء مكافحة كيميائية لمكافحة الحشرات أثناء التزهير

    (Rob manning 2006
    )
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:34 am

    كيفية حماية النحل من المبيدات:
    العديد من المبيدات الحشرية خطرة على النحل حيث تموت أعداد كبيرة من النحل أثناء تطبيق المبيدات في البساتين التي يتواجد فيها نحل العسل ومن أهم الإجراءات التي تتبع للحماية النحل من المبيدات ما يلي:

    1. عدم تطبيق المبيدات أثناء فترات تواجد النحل في بساتين الفاكهة
    2. إشعار مربي النحل قبل 24 ساعة من عملية الرش حتى يتم إبعاد النحل مؤقتا من الأماكن المرشوشة وهذا الإجراء يجب أن تتضمنه وثيقة التلقيح
    3. استخدام مبيدات ذات سمية منخفضة للنحل
    4. الرش في وقت متأخر بعد الظهر أو في وقت مبكر مساء حيث يؤدي إلى تخفيف الحاجة لإزالة الطوائف من الأماكن المرشوشة.

    مشاكل النحالين في تزويد خدمات التلقيح:
    تتضمن مشاكل النحالين في خدمة التلقيح النقاط التالية:
    1. اجبار النحل لفيض الرحيق الضعيف
    2. جمع النحل لحبوب اللقاح منخفضة البروتين سبب لها فقد التكيف حيث أن حبوب اللقاح بأقل من 20% بروتين لا تستطيع استيفاء متطلباتها للإنتاج الأفضل.
    3. تلقيح المحاصيل الذي يتزامن مع الرحيق وحبوب اللقاح البديلة والممتازة والأفضل في المحاصيل المجاورة ومناطق الغابات.
    4. أخطار المبيدات التي تحدث سمية للنحل عند تطبيق المبيدات على المحاصيل أثناء فترة التزهير.

    التغذية بمكملات حبوب اللقاح لخلايا التلقيح

    لبناء خلايا قوية بالقوة المطلوبة يغذى النحل بحبوب اللقاح أو مكملات حبوب اللقاح عند قلة مصادر الغذاء الطبيعية مثل الفترات غير المزهرة أو في فترات الجفاف فيجب تزويدها بحبوب اللقاح أو مكملات حبوب اللقاح، إلا أن مكملات حبوب اللقاح المتكونة من مزيج من البرونين مثل الخمائر ليست جيدة مثل حبوب اللقاح بالرغم من أن إنتاجية الحضنة عالية الا أن الشغالات تعيش لقترة أقل من التي تتغذى على حبوب اللقاح فقط. (Rob manning 2006
    )
    avatar
    بشرى

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 3576
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009

    رد: النحل وتلقيح الأشجار المثمرة

    مُساهمة من طرف بشرى في الأحد أبريل 05, 2009 11:41 am

    أمثلة على تلقيح بعض محاصيل الفاكهة
    وضع النحل في البيوت المحمية
    انحصار النحل في البيوت المحمية لغرض التلقيح يمكن أن تكون مزعجة جدا للنحل، فالعديد من النحل يصبح مرتبكا لا يسطيع العودة الى خلاياه، كما أن مصادر التغذية لنحل العسل تكون محدودة وبالتالي تتوقف الملكة عن وضع البيض بعد فترة قصيرة. حيث وجد أنه عند وضع نوية نحل في البيت المحمي بدون تغذية بدأت تتدهور أعدادها بعد أسبوعين لأن الملكة توقفت عن وضع البيض ، وبعد أربعة أسابيع كانت الخلية ضعيفة جدا. (Rob manning 2006)

    تلقيح أشجار الفاكهة المزروعة في البساتين

    اللوز Almond
    اللوز من أشجار الفاكهة متساقطة الأوراق وتعد ثمار اللوز من المواد الغذائية عالية السعرات الحرارية 160 سعره حرارية وجرام من الدهن المشبع ومصدر ممتاز لفيتامين E والمغنيسيوم ومصدر جيد للبروتين والبوتاسيوم ولا يوجد به كلسترول ، وينصح علميا بأن تناول 1.5 وقية من اللوز كل يوم قد يخفض خطر مرض القلب.
    وتعد كاليفورنيا الولاية الأولى في الولايات المتحدة التي تنتج اللوز بشكل تجاري حيث تنتج 80% من لوز العالم.
    نظرا لكون الأنواع التجارية من أشجار اللوز تزرع في صفين من الصنف الرئيسي وصف واحد من الصنف الملقح المنزرع، ويساعد هذا التوزيع أيضا السماح لنحل العسل بتلقيح الأزهار في الربيع المبكر.
    أكثر من 1.2 مليون خلية نحل مطلوبة في كل سنة لتلقيح 550.000 هكتار من أشجار اللوز
    يزور نحل العسل أزهار اللوز بشكل كبير لجمع الرحيق وحبوب اللقاح ، ويعتبر عسل اللوز في أوروبا ذو صفات أقل جودة ولكن على النقيض فان البعض يفضل هذه النوعية ويعتبرها عالية الجودة.
    ونظرا لأن زهرة اللوز عقيمة ذاتيا فان أنبوبة اللقاح للزهرة من نفس الشجرة أو من نفس الصنف المنزرع أو أصناف منزرعة أخرى لا تنمو لأسفل القلم لذا تعد أغلب أصناف اللوز تحتاج الى تلقيح خلطي لانتاج المحصول وتعد نحلة العسل هي الحشرة الأساسية الملقحة ذات الأهمية الاقتصادية على اللوز وجميع المزارعين في كل من المكسيك والجزائر وكاليفورنيا والهند واستراليا يحثون على استخدام نحل العسل في عملية التلقيح فالأزهار التي لا يتم تلقيحها خلطيا تذبل وتسقط في خلال حوالي شهر. (Gregor1976)
    تتفتح أزهار اللوز عندما يكون النهار قصير وبارد وتكون الملقحات الأخرى غائبة والنحل في أضعف حالاتة خلال العام كما أن درجة الحرارة قد تحد نشاط النحل خلال منتصف النهار لتصبح من 1- 3 ساعات وقد يكون الطقس غير مستقر. كما أن حبة اللقاح يجب أن تأتي من صنف متوافق وفي الوقت المناسب موعد التلقيح مهم وحبوب اللقاح كما أن النحل يزور عشرات الأزهار على نفس الشجرة قبل انتقاله إلى شجرة أخرى لذا فانتقال حبوب اللقاح من شجرة لأخرى عامل مهم يعز تواجد النحل في بساتين اللوز .

    وهناك مشاكل تظهر أثناء تلقيح أشجار اللوز منها:
    1. العائد المنخفض للنحل جراء تأجير نحلة لمزارعين اللوز هي 75 دولار للهكتار الواحد في الولايات المتحدة .
    2. عدم وجود نحل كافي للتلقيح بشكل مرضي
    3. ضعف الطوائف والتي لا تمد البستان بالعدد الكافي من النحل.
    4. عدم توزيع الطوائف بشكل جيد لزيادة كفاءة التلقيح
    5. تضرر النحل بالمبيدات
    تشير الدراسات بوضع 2-3 طوائف قوية لكل فدان لإنتاج أعلى من محصول اللوز ويحب توزيعها بشكل متساوي في الحقل، وأن تكون على الأقل بأربعة إطارات حضنه مغطاة بالنحل، وتوضع الطوائف في بداية التزهير وتبقى في البستان حتى نهاية تزهير الصنف المنزرع الرئيسي (Gregor1976)

    اللوزيات: Almonds
    تعد اللوزيات من الأشجار عديمة التوافق ذاتيا ( عقيمة ذاتيا) لذا يعد التلقيح الخلطي ضروري لللوز. فعدد الطوائف اللازمة لتلقيح هكتار مزروع بأشجار اللوز من 5-8 طوائف نحل عسل توزع بالتساوي على كافة أنحاء البستان.

    التفاحيات Apples
    أغلب أنواع التفاح المنزرعة بها عقم ذاتي لذا فالتلقيح الخلطي مطلوب لحمل محصول جيد. وبالرغم من وجود أزهار عديدة على شجرة التفاح فان 5% فقط من الأزهار هي التي يتم عقدها لإنتاج محصول جيد ، كما أن إخصاب كل بويضة في المبيض لا يعتبر أساسي لنمو الثمرة ولكن إخصاب عدد أكبر من البذور يعني أن الثمرة سوف تنافس أكثر على المغذيات النباتية وبالتالي تظل باقية على الشجرة فعدم وجود تلقيح كافية يؤدي إلى قلة عدد البذور في الثمرة وبالتالي تساقطها مبكرا. ولا تعد الرياح ناقل مؤثر على حبوب لقاح التفاح. وتنتج زهرة التفاح كل من الرحيق وحبوب اللقاح بغزارة ويقوم نحل العسل بجمع كل من حبوب اللقاح والرحيق بشدة من أزهار التفاح. لذا تعد نحل العسل عامل مهم في القيام بعملية التلقيح حيث توضع 3-5 طوائف من نحل العسل لكل هكتار للحصول على تلقيح أفضل حيث وجد أن نسبة العقد تزداد بزيادة الزيارات النحلية لكل زهرة كما أن حجم الثمار ارتبطت بزيادة أعداد الزيارات النحلية.

    المشمش Apricots
    أغلب الأصناف ليس بها عقم ذاتي ولا تحتاج إلى تلقيح خلطي من أصناف أخرى إلا أن إدخال النحل في بساتين المشمش أدى الى تحسين التلقيح الذاتي
    يوصى بوضع من 2 الى 3 طوائف من نحل العسل لكل هكتار

    الموالح Citrus
    أغلب أنواع الموالح التلقيح فيها ذاتي بنسبة 98% ولا تتطلب لعملية التلقيح. وتعد زهرة الموالح جاذب قوي لنحل العسل وبالرغم جاذبيتها للحشرات الا أن بعض أنواع الموالح لا تحتاج الى تلقيح بالحشرات ولكن بعضها لا تعقد ثمارة في غياب التلقيح. وبعض الأنواع يحدث لة تنبيه لإنتاج ثمار عديمة البذور بواسطة حبوب لقاح غريبة وبالرغم من أن التلقيح ذاتي إلا أن الأبحاث بينت أن التلقيح بواسطة النحل يزيد من نسبة العقد وحجم ووزن الثمار ومضاعفة الإنتاج وزيادة عدد البذور.
    وقد وجد أن طائفتين من نحل العسل قوية لكل هكتار منزرع بالموالح كافية لإمداده بتلقيح أفضل.

    الخوخ Peacges and nectarines
    معظم الأصناف لهذه الأنواع تلقح ذاتيا ولا تحتاج الى تلقيح خلطي ، ولا تحمل حبوب اللقاح بالهواء ولذلك تلعب نحل العسل دورا مهما كناقل لحبوب اللقاح بالرغم من أن بعض الأصناف التلقيح فيها ذاتيا حيث وجد أنها تضاعف من إنتاج محصول الثمار عند تواجد نحل العسل في تلك الأشجار. ويوصى باستخدام 3 طوائف لكل هكتار في بساتين الخوخ للتلقيح الأمثل.

    الكمثرى: Pear
    معظم أصناف الكمثرى تحتاج إلى تلقيح خلطي والحصول على محصول جيد وتحسين نوعية الثمار لابد من وجود النحل بأعداد كبيرة . لا أن أعداد البذور تتزايد في كل ثمرة. ويوصى بوضع 3 طوائف قوية لكل هكتار بالرغم من أن النحل يجمع حبوب اللقاح للكمثرى بكميات كبيرة بينما الرحيق غير جذاب في الغالب بسبب انخفاض محتوى السكر فية، فيلجأ النحل للبحث عن مصادر أخرى حول المحصول مثل الحشائش المزهرة فإذا تواجدت مثل هذه الحشائش لابد من التخلص منها لانها تسحب بعض أعداد النحل من محصول الكمثرى.

    البرقوق: Plum
    أكثر الأصناف في أوروبا واليابان به عقم ذاتي وبالتالي لابد من التلقيح الخلطي، فنحل العسل مطلوبة لتلقيح لجميع أنواع البرقوق ، ويوصى بوضع 3 طوائف قوية من نحل العسل لكل هكتار كما هو الحال في المشمش .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 4:02 pm