منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

أهلا وسهلا بكم في منتدىرابح حريدي لتربية النحل بقالمة.
الى الجميع من دون استثناء أوجه التحية الخالصة وابارك لكم افتتاح هذا المنتدى الهادف الى ترسيخ ثقافة وفنون تربية النحل بما يتطابق والنظريات العلمية الحديثة و اسقاطها في الميدان . عسى أن يجد الاخوة النحالين وهواة تربية النحل والراغبين الجدد في مزاولة المهنة( لكن ينقصهم العلم التجريبي للنجاح في مشروعهم لانتاج العسل)عسى هؤلاء جميعا أن يجدوا في منتدانا ضالتهم فتشحذ الهمم ويزول الغموض والتيه من أذهان الجميع أمام فوضى المعلومات في هذا المجال.
للإتصال مباشرة بمدير المنتدى
جوال 0060192326400
منتدى عزالدين حريدي لأبحاث النحل

تربية النحل والملكات. انتاج سم النحل .العسل ،الغذاء الملكي ،حبوب اللقاح،البروبوليس،الشمع،والطرود


رابح حريدي مؤسس الموقع 0698027496
للبيع عدد 30 خلية أم قوية جدا, بياضة ,في حالة صحية ممتازة, تتوفر على 10 إطارات كحد أدنى وأكثرموجودة بقالمة اتصلوا بالرقم 0664144273

المواضيع الأخيرة

» تربية الملكات باستعمال جهاز جنتر
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 4:09 pm من طرف مناحل الاوراس

» درجات الخبرة لدى النحالين
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 3:24 pm من طرف مناحل الاوراس

»  الحظر على كيفية اعطاء التغذية للنحل
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 3:19 pm من طرف مناحل الاوراس

» مكافحة الفاروا على ثلاثة طرق
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 3:14 pm من طرف مناحل الاوراس

» اين الخطا هل فينا ام في نحلنا ؟؟؟
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 3:08 pm من طرف مناحل الاوراس

» تغذية النحل
الخميس مايو 22, 2014 9:12 pm من طرف abousirine

» الملكة الكاذبة
الجمعة مايو 16, 2014 2:21 pm من طرف abousirine

» حذاري من القفاز الواقي من لدغ النحل
السبت أبريل 12, 2014 11:06 am من طرف seyf eddine

» هل يمكنني الشروع في تربية النحل
الجمعة أبريل 11, 2014 9:33 am من طرف AZZEDINE .HARIDI

    كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    شاطر

    عبد الرحمان

    عدد المساهمات: 14
    نقاط: 1325
    تاريخ التسجيل: 12/04/2011

    كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف عبد الرحمان في الخميس أغسطس 18, 2011 1:28 pm

    السلام عليكم ورحمة الله ماهي كيفية الاستفادة من الشمع القديم وازالة الشوائب منه بارك الله فيكم

    صلاح ضباب

    عدد المساهمات: 1
    نقاط: 1165
    تاريخ التسجيل: 18/08/2011

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف صلاح ضباب في الخميس أغسطس 18, 2011 1:42 pm

    بارك الله فيكم اخواني الكرام

    abonadamm1

    عدد المساهمات: 6
    نقاط: 1163
    تاريخ التسجيل: 25/08/2011

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف abonadamm1 في الخميس أغسطس 25, 2011 7:19 am

    مشكوووووووووووور يعطيك العافيه

    abonadamm1

    عدد المساهمات: 6
    نقاط: 1163
    تاريخ التسجيل: 25/08/2011

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف abonadamm1 في الجمعة أغسطس 26, 2011 3:19 am

    بارك الله فيكم اخواني الكرام

    abonadamm1

    عدد المساهمات: 6
    نقاط: 1163
    تاريخ التسجيل: 25/08/2011

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف abonadamm1 في الجمعة أغسطس 26, 2011 3:39 am

    مشكوووووووووووور يعطيك العافيه

    abonadamm1

    عدد المساهمات: 6
    نقاط: 1163
    تاريخ التسجيل: 25/08/2011

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف abonadamm1 في الجمعة أغسطس 26, 2011 5:39 am

    مشكوووووووووووووووور

    Zine Elkhaldi

    عدد المساهمات: 119
    نقاط: 1583
    تاريخ التسجيل: 17/04/2011
    الموقع: فردوس اعلى

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف Zine Elkhaldi في الإثنين أكتوبر 03, 2011 2:14 pm

    حولوا شمع النحل من الإنارة إلى هدايا وديكورات للتزين
    لا يقتصر نشاط مربي النحل على إنتاج العسل فقط، بل يجتهدون من أجل استغلال كل ما تنتجه النحلة على اعتبار أن كل ما يصدر منها علاج ودواء. ولأن مربي النحل كما قال السيد حمزاوي وهو مربي نحل، يسعون الى جعل مداخيلهم متنوعة، لذلك تجدهم يبدعون في تحويل شمع النحل إلى تحف فنية تستحق أن يشتريها الزبون كذكرى عن المعرض الذي زاروه مثلا، وإن رغب في استغلالها يكفي أن يذيبها ويستفيد منها صحيا، وحول كيفية استغلال شمع النحل واستخداماته دردشت ''المساء'' مع رئيس جمعية مربي النحل التابعة للبليدة السيد محمد حمزاوي في هذه الأسطر.
    قال مربي النحل محمد ''إن شمع النحل كان معروفا منذ العصور القديمة، حيث كان يستخدم كوسيلة للإنارة في القرون الوسطى وتحديدا عند الرومان، حيث كانوا يستغلون شمع النحل في الإنارة'' ويضيف ''لا يخفى عليكم ان الجزائر قديما كانت معروفة بتجارتها، حيث كان ميناء بجاية يصدر نحو الروم كميات كبيرة من قوالب الشمع على اعتبار أن تربية النحل كانت مهنة متداولة منذ القدم عند الجزائريين، وبفعل التطور الحاصل بعد اكتشاف الكهرباء تقلص دور شمع النحل وتغيرت استعمالاته مع مرور الأزمنة، حيث فكر مربو النحل في طريقة أخرى للاستفادة من شمع النحل، اذ وجه البعض منها للعلاج فيما حول البعض الآخر شمع النحل إلى ديكورات تستعمل لتزيين المنازل أو تقدم كهدايا في بعض المناسبات الجميلة، بينما أبى بعض مربي النحل إلا أن يقوموا بالحفاظ على الوظيفة التقليدية للشموع والمتمثلة في الإنارة، حيث حولوا شمع النحل الى شمع يكثر عليه الطلب بالمناسبات الدينية كالمولد النبوي الشريف، حيث ترغب الأسر الجزائرية عند الاحتفال بالرجوع الى كل ما هو تقليدي ليعكس الأصالة.
    وحول كيفية استغلال شمع النحل حدثنا المربي محمد قائلا ''يحرص بعض مربي النحل على إبقاء مادة الشمع مادة خاما كما تنتجها النحلة، وذلك لمصلحة الزبون، فإن أراد مثلا الاحتفاظ بها كديكور يزين به منزله، أو أراد استخدامها للعلاج يجدها مادة خاما خالية من أي شوائب، وعلى العموم - يضيف المتحدث - يأخذ المربي الشمع الذي يعد إنتاجا حيوانيا طبيعيا تستخدمه النحلة في بناء شهدة العسل، ثم يقوم بإزالة العسل عن شهدة النحل بعدها يقوم بتذويبه على درجة حرارة تعادل 62 درجة مئوية. ثم يتم اختيار قوالب حسب الأشكال التي يرغب المربي في انتاجها قد تأخذ شكل وردة أو نحلة أو شمعة، ومن ثم تترك القوالب على جنب إلى ان تجف لتستخرج الأشكال وتأخذ عادة اللون البني الفاتح الذي يعكس لون العسل، بينما يقوم بعض المربين بإضافة الفتيل داخل الشمع من أجل أن يستغلها الزبون للإنارة إن أراد إشعالها، كما يمكن له أن يقوم بتذويبها لاستخدامها للجانب الجمالي والعلاجي، فمثلا يمكن مزج شمع النحل مع زيت الزيتون والعسل على أن يصبح مرهما يستخدم للوجه'' يقول ذات المتحدث.
    الجزائر تستورد 50 بالمئة من شمع النحل يزيد عن حاجتها
    حدثنا مربي النحل محمد حمزاوي عن استخدامات أخرى لشمع النحل، حيث قال ''لا يخفى عليكم أن تربية النحل ازدهرت في الجزائر بفعل الدعم الذي تقدمه الدولة، وهو ما جعلنا نشير الى ان الجزائر تستورد 50 بالمئة من الشمع يفوق احتياجها بالنظر الى الإنتاج المحلي الوفير، فنحن مثلا - يقول - على مستوى تعاونية مربي النحل الكائنة بالبلدية نستقبل كميات كبيرة من شمع النحل التي يأتي بها مربو النحل، حيث تقوم التعاونية بطبع الشمع وتحويله الى أوراق شمعية جاهزة تستخدم في الخلية لكي تعبّأ من جديد بالعسل، هذا الاستخدام يقوم به عادة بعض المربين الذين لا يستغلون شمع النحل في صنع بعض المواد الصحية أو الجمالية''. وفي هذه النقطة تحديدا ميز المربي محمد بين ثلاثة أصناف من الناس الذين يتوجهون نحو تربية النحل، حيث قال ''لدينا ثلاث فئات في تربية النحل، فالفئة الأولى هم مربو النحل الذين يتجهون نحو تربية النحل من أجل اعتمادها كمهنة يسترزقون منها ويحاولون استغلال كل ما تنتجه النحلة وتقديمه جاهزا للمستهلك، هذه الفئة في مجتمعنا قليلة ويطلق عليهم اسم ''المهنيين''، بينما تتمثل الفئة الثانية في بعض الأشخاص الذين يمارسون أعمالا مختلفة وإلى جانب ذلك ينشطون في تربية النحل، فقد يكون الشخص طبيبا ونحالا، هذه الفئة موجودة بأعداد كبيرة في الجزائر تبلغ 20 مرة عن المهني، هؤلاء تحديدا نرغب نحن كمهنيين - يقول المربي محمد - أن نكسبهم الى صفنا من خلال جعلهم يسهمون في فتح أبواب الشغل للشباب البطال بتحويلهم الى مهنيين يدافعون على مهنة النحال. بينما الفئة الثالثة تشكل فئة الهواة الذين يتمركزون خاصة بالمدن بحيث يميلون إلى تربية النحل على اعتبار أنها تسهم في امتصاص التوتر الذي يعاني منه أهل المدن بحكم ضغط العمل وضجيج المدينة، وهؤلاء أيضا فئة مهمة في عالم تربية النحل، فالهاوي قد يكون طبيبا او فنانا او تقنيا ساميا، وكل من يتدخل في تربية النحل بحكم اختصاصه يعود بالفائدة على تربية النحل، لذا ينبغي لنا ان نعتني بالهواة الذين لا ينتظرون من وراء تربية النحل أي مكسب مادي-.

    Zine Elkhaldi

    عدد المساهمات: 119
    نقاط: 1583
    تاريخ التسجيل: 17/04/2011
    الموقع: فردوس اعلى

    رد: كيفية الاستفادة من الشمع القديم

    مُساهمة من طرف Zine Elkhaldi في الإثنين أكتوبر 03, 2011 2:15 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاستخدامات الطبية لشمع النحــل

    انسداد الأنف:
    كتب دكتور جارفيس أن طفلاً عمره 8 سنوات دخل عيادته يشكو من برد فى الرأس وزكام شديد منذ 5 شهور ولم ينفع معه علاج الأطباء السابقين له، حيث يوجد بأنفه افرازات مائية كثيرة وتتطلب عدة نفخات للأنف لكى يتنفس منه.

    والطفل المريض كان مزالاً منه لحمية الأنف واللوزتين حين كان عمره 3 سنوات، وبفحص أنفه كان له مظهر حمى الدريس ولكن كان الموعد مبكراً جداً عن فصل الإصابة بهذا المرض والأغشية المخاطية المبطنة للأنف باهتة جداً ومرطبة وكان الطفل يتنفس من الفم نظراً لتورم أنسجة الأنف.

    بعد الفحص العام وفحص الأنف أعطى الولد قطعة من شمع النحل لمضغها لمعرفة تأثيره، وأثناء كتابة الوصفة الطبية صاح الطفل بعد 5 دقائق من مضغ الشمع أن أنفه قد فتح ويمكنه التنفس به، وبعد إعطاء الدواء للأم لتنقيطه فى أنفه وإرشادات العلاج, قام بفحص أنف الطفل لمعرفة تأثير شمع العسل، فلاحظ انكماش أنسجة الأنف كما لو كانت قد أضيفت لها مادة قابضة، وبدلاً من كونها باهتة أصبح الغشاء المخاطى لونه قرنفلى فاتح.

    وبعد أسبوع عند زيارته للعيادة كان أنف الطفل مازال مفتوحاً ويتنفس وفمه مغلق, وكرر العلاج بنفس الطريقة لكثير من المرضى بنفس النتيجة، وكانت المضغة الواحدة من شمع العسل لها تأثير فى ظرف 5 دقائق وتستمر لمدة أسبوعين.

    ----------------------------------------------------------------

    التهاب الجيوب الأنفية:
    الجيوب الأنفية جزء مهم فى الجهاز التنفسى لأنها متصلة بالممرات الأنفية، وتساعد على ترشيح وترطيب وتدفئة الهواء الذى نتنفسه، ونظراً لأنها مساحات مجوفة فى العظام فإنها تؤثر فى الصوت وتخفف وزن الجمجمة.

    والأغشية التى تبطن هذه الجيوب سمكها حوالى مليمتر واحد مغطاة بوسادة من الأهداب أو الشعيرات الدقيقة، و هى تشبه السطح الداخلى للأنف الذى له بطانة مماثلة، وتتحرك الأهداب للأمام وللخلف فتعمل هذه الحركة على طرد المخاط من التجويف، ولها تنظيم فى غاية الكفاءة للتنظيف الذاتى.
    كمية شمع العسل لمضغة واحدة يمكن تقديرها بمثل مضغة عادية من اللبان، فتؤخذ مضغة واحدة من شمع العسل كل ساعة لمدة 4- 6 ساعات، وتمضغ كل كمية لمدة 15 دقيقة، ثم يلفظ الباقى منها، فإذا كانت الإصابة حادة فإن 4- 6 مضغات تزيل أعراض المرض فى ظرف يوم واحد أو نصف يوم حيث يتفتح الأنف ويزول الألم، ويعود النشاط للجسم وتصبح الجيوب الأنفية طبيعية.

    ومن المستحسن أن تؤخذ مضغة واحدة من شمع العسل مرة يومياً لمدة أسبوع آخر لمنع عودة المشاكل فى الحال.

    وينصح "جارفيس" كذلك بتناول الشخص شمع العسل بهذه الطريقة مرة فى اليوم، منذ افتتاح المدارس والجامعات فى بداية الخريف حتى الأجازة فى شهر يونيو، مع أخذ ملعقتين صغيرتين من العسل عند كل وجبة غذائية، مع تنظيم تناول الطعام فغالباً لا يتوقع عودة التهابات الجيوب الأنفية أو الإصابة بالإنفلونزا أو البرد بالرأس، أى أن شمع العسل يقى الجهاز التنفسى من الأمراض.

    وينصح دكتور "جارفيس" أيضاً الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة بالانفلونزا، أو حمى الدريس، أو غيرها من اضطرابات الجهاز التنفسى أن يحتفظوا بما يكفيهم من الأقراص الشمعية (سواء كان بها عسل أو سبق فرزها)، أو يطلبوا من النحالين فى موسم فرز العسل أن يعطوهم كمية من شمع العسل الناتج عن كشط الأقراص المفروزة، وإذا أصبحت جافة عند استعمالها يضاف إليها بعض العسل عند المضغ، إذ يعمل هذا الشمع كعامل مخفف لأمراض الحساسية تدريجيًا, ويبدو كذلك أنه مضاد للحساسية.

    وقد اتضح حديثاً أن مضغ الحلويات المحتوية على العسل والشمع مفيدة حيث تسبب زيادة إفراز اللعاب الذى يزيد القدرة الإفرازية والهضمية للمعدة، ويزيد من امتصاص المواد الغذائية، ويؤثر جيداً على الدورة الدموية وقوة العضلات، والشمع ينظف الأسنان ميكانيكياً من الرواسب ويقوى اللثة.

    ---------------------------------------------------------------------

    وصفات لجمال البشرة من شمع النحل:

    كريم التنظيف: 6 جم شمع نحل + 6 جم شمع سبيرماسيتى + 24 جم زيت خوخ + 4 جم جلسرين.

    كريم للجلد الدهنى: 5 جم شمع نحل + 5 ملى كحول نشادرى + 7.5 ملى ماء.

    كريم لعلاج التجاعيد: 30 جم شمع نحل + 30 جم عس نحل +30 جم عصير بصل + 30 جم عصير أزهار الزنبق الأبيض.

    قناع مغذى: 5 جم شمع نحل + 70 جم عسل + عصير بصلة واحدة من الزنبق الأبيض.

    المراهم الصناعية: 10جم شمع نحل+ 10 جم زيت خوخ + 15 جم لانولين + 5 جم فازلين + 0.5 جم كبريتات زنك+ 1 جم نترات بزموت+ 8 جم أكسيد زنك، يحافظ على رطوبة الجلد ويحميه من الجفاف.

    طريقة التحضير للوصفات السابقة: يسخن الشمع فى حمام مائى حتى الانصهار، بينما تخلط المكونات الأخرى فى هاون من الفخار أو الصينى، ثم يضاف إليها الشمع المنصهر، ويقلب بعصا خشبية حتى يبرد تماماً.

    الاستعمال: يغسل الوجه بماء دافىء وتوضع عليه كمية كبيرة من الكريم، وبعد 25- 30 دقيقة يزال الكريم الزائد بورقة ناعمة أو بفوطة نظيفة، فبعد وقت قصير يزدهر الوجه.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 25, 2014 7:01 am